الاتصال | من نحن
ANHA

حركة المجتمع الديمقراطي تستمر في اجتماعاتها لشرح أخر المستجدات لأهالي كوباني

كوباني – تستمر حركة المجتمع الديمقراطي بعقد الاجتماعات للأهالي بمقاطعة كوباني، بهدف مناقشة آخر المستجدات السياسية والعسكرية التي تشهدها المنطقة، وما تشهده عفرين من هجمات لجيش الاحتلال التركي.

وعقدت حركة المجتمع الديمقراطي اجتماعين منفصلين في بلدة تل غزال، وقرية دونغز التابعتين لمقاطعة كوباني حضرها العشرات من الأهالي.

الاجتماع الأول عقد في قرية دونغز وهناك ابتدأ بالوقوف دقيقة صمت، تحدثت بعدها الرئيسة المشتركة لمجلس بلدة تل غزال فايزة عبد الرحمن وقالت ” الهجوم على مدينة عفرين يشن وسط صمت العالم وحلف الناتو، وبالرغم من جميع الأسلحة المتطورة والثقيلة إلا أن أهالي عفرين ومقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة مستمرين في المقاومة”.

فايزة أشارت إن أهالي عفرين يكتبون التاريخ ويسطرونه بتضحياتهم ومقاومتهم في وجه الوحشية التركيا التي لا تعرف الإنسانية.

وأكدت فايزة بأن بعد الانتصارات التي أحرزتها قوات سورية الديمقراطية على الإرهاب في شمال سورية والقضاء على جذورهم وأصبحت القوة الفعالة على الأرض وهذا ما لا يخدم مصالح تركيا التي ترعى الإرهاب لذا يحالون زعزعة الأمن وافشال المشروع الديمقراطي في المنطقة.

واما  في الاجتماع الثاني والذي عقد في بلدة تل غزل تحدث الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي مالك ميتان ونوه  أن المجازر التي يرتكبها جيش الاحتلال التركي بحق المدنيين في عفرين تهدف لإبادة الشعب الكردي مثلما ارتكبوا المجازر في حلبجة وانتفاضة قامشلو”.

وأشار مالك الى أن العدوان التركي يمارس حرب إعلامية لتحطيم معنويات الشعب، والهجوم على عفرين هي مؤامرة كبيرة تشارك فيها العديد من القوى وتحاول كتم صوت الحق، وأن ثورة روج أفا وشمال سورية حققت آمال مئات السنين التي تدعوا الى فكرة الأمة الديمقراطية وأخوة الشعوب، واسترجاع حقوق الشعوب المسلوبة .

ميتان وخلال حديثه قال إن تركيا هي الأم الحنون للديكتاتورية والفاشية ويجب على جميع القوة الحرة والديمقراطية الوقوف في وجه اطماعها الاحتلالية .

 (ه ح  م ع )

ANHA