الاتصال | من نحن
ANHA

سريان وعرب وكرد: على المجتمع الدولي الخروج من صمتها تجاه عفرين

Video

جومرد شيخو – فرهاد فراشين

قامشلو- إدان مكونات مقاطعة قامشلو الصمت الدولي حيال المجازر التي ترتكبها الاحتلال التركي ومرتزقته في مقاطعة عفرين، وأشاروا بأنهم كشعوب المنطقة أخوة ولن يقبلوا بالمحتلين بينهم الذي ارتكب في التاريخ والحاضر مجازر بحقنا.

وفي ظل ما تتعرض مقاطعة عفرين منذ قرابة شهرين لهجمات وحشية من قبل الاحتلال التركي، استطلع وكالة أنباء هاوار ANHA، آراء مكونات مقاطعة قامشلو في إقليم الجزيرة بهذا الصدد.

المواطن السرياني مسعود إسحاق قال “نحن شعب روج آفا وشمال سوريا لا فرق بيننا شعباً واحداً متكاتفين في السراء والضراء ونحن اخوة لشعب عفرين، فمن سمح لك يا أردوغان بان تتعدا على اراضي ليست اراضيك وأن تتعدا على بلداً اخر، نحن لسنا غزاة ولن نطمع في بلاد الاخرين، فلماذا انت تحتل ارضنا؟”.

ولفت أنه “ما ذنب المدنيين الأبرياء، لتطال القصف العشوائي للنيل منهم هل هذه هي ديانتك وعقيدتك، فهذا هو مبدئ الإرهابيين، نعلم أنك أرهابي وتدعمهم”، مشيراً بأن تركيا بهذه الهجمات الوحشية تدق المسمار على نعشها.

بدوره استنكر المواطن ميزر العاصي، العدوان التركي على عفرين، وتابع “أن قصف المشافي والمراكز الحيوية والمناطق الآهلة بالسكان ليست رجولية، فإذ كنت رجلاً أذهب وقاتل وجهاً لوجه مع مقاتلو ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة وليست القصف بالطائرات وتدمير وإبادة البشر والحجر”.

وأكد العاصي بأنهم كشعوب شمال سوريا سيواصلون دعمهم لأهالي عفرين حتى دحر هذا العدوان الغاشم عن أرضهم.

بدورها قالت المواطنة ايميليا دميرتاش، أن قصف مناطق المأهولة بالمدنيين ليست سوى أعمال جبانة ودليل على أفلاس جيش الاحتلال التركي ومرتزقته أمام مقاومة أهالي عفرين.

وناشد المواطنين المجتمع الدولي بالخروج من صمتها أزاء ما ترتكبه جيش الاحتلال التركي من مجازر بحق المدنيين في عفرين.

وتتعرض مدينة عفرين منذ 20 كانون الثاني/ يناير المنصرم، لهجمات وحشية من قبل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، أسفرت حتى الآن لسقوط مئات المدنيين بين شهيد وجريح، ودمار هائل في البنى التحتية والمراكز الحيوية وسط صمت دولي آزاء ذلك.

(د)

ANHA