الاتصال | من نحن
ANHA

نذير برواري: الحرب على عفرين تستهدف كردستان بالكامل

قامشلو- قال المسؤول في الاتحاد الوطني الكردستاني نزير برواري أن أهالي عفرين أبدوا مقاومة كبيرة ضد الاحتلال التركي والمجموعات الإرهابية. وأكد إن الهجوم على عفرين يستهدف كردستان بالكامل.

وكان وفداً يضم شخصيات سياسية من باشور كردستان ومسؤولين في الإدارة الذاتية في مقاطعة الجزيرة زاروا عفرين خلال الأيام الماضية تضامناً مع مقاومة العصر.

المسؤول في الاتحاد الوطني الكردستاني نذير برواري تحدث بعد عودته من عفرين لوكالة أنبا هاوار.

برواري أشاد بالمقاومة التي أبداها الأهالي المقاومين ضد جيش الاحتلال التركي والمجموعات الإرهابية.

وأضاف “أمضينا أكثر من 4 أيام في عفرين، حيث عايشنا المقاومة البطولية والتي دخلت يومها الـ57 ولا تزال بأوج صمودها وعنفوانها ضد العدوان التركي الغاشم.”

وأضاف “خلال تجوالنا في شوارع هذه المدينة التي يعمها الخراب جراء القصف التركي، وجدنا ان الأهالي متمسكين ببيوتهم وأرضهم ويقاومون على مدار الساعة تلك الأسلحة الثقيلة التي تهاجهم دون رحمة”.

كما أكد برواري ارتكاب الدولة التركي للمجازر ضد المدنيين “لقد كنا شهوداً على تلك المجازر التي ارتكبتها الحكومة التركية بحق المدنيين وقصفها للمدارس وتخريب البنية التحتية للمدينة، كما لم يسلم مشفى المدينة منها”.

نذير برواري قال في ختام حديثه إن الهجوم على عفرين لا يستهدف عفرين فقط بل يستهدف كردستان بالكامل وأضاف “قضيتنا واحدة وهدفنا واحد وهو دحر الإرهاب، وبناء حياة حرة. هجمات العدوان التركي تزيد من شجاعة أبناء شعبنا والمقاتلين في مواجهة ودحر التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها الحكومة التركية”.

كما استنكر الصمت الدولي وقال إن الدول التي تغض النظر عن “مجازر أردوغان، شريكة معه”. وناشد دول العالم للتدخل “لإيقاف الحرب”.

(كروب/ك)

ANHA