الاتصال | من نحن
ANHA

المرأة تفتتح أول دارٍ لها في الريف 

منبج – افتتح دار المرأة في مدينة منبج داراً للمرأة في بلدة أبو قلقل جنوبي المدينة وهو الأول لها في الريف.

وحضر مراسم الافتتاح الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة المدنية الديمقراطية لمنبج وريفها زينب قنبر، نائبة الرئاسة المشتركة للمجلس جميلة أحمد، إداريات من مجلس المرأة، عضوات من دار المرأة في منبج، ممثلين عن المؤسسات المدنية والعشرات من نساء بلدة أبو قلقل.

مراسم افتتاح دار المرأة في بلدة أبو قلقل بدأت بالوقوف دقيقة صمت، ومن ثم ألقت نائبة رئيسة مجلس المرأة- منبج وريفها هناء شريف كلمة باركت في بدايتها افتتاح دار المرأة في أبو قلقل وتابعت القول: “نبارك جهود المرأة التي تعبت وساهمت وناضلت لأجل حريتها وعلينا رفع مستواها الثقافي والفكري والنفسي لأن المرأة نصف المجتمع بل هي المجتمع بأكمله لأنها الأم والمربية والمعلمة”.

كما وألقت الادارية في دار المرأة لمدينة منبج إيمان محمد علي كلمة قالت فيها أيضاً: “في هذا اليوم العظيم الذي هو عيد العمال يُفتتح دار للمرأة في بلدة أبو قلقل، لذا هو إنجاز عظيم نباركه على النساء ونتمنى أن يكون النجاح هو ثمار نضال النساء في البلدة، ونعاهد أن نكون الدعم للمرأة الحرة الريفية ليكون لها دور فعال في المجتمع لرفع الظلم والاضطهاد الذي منعها من ممارسة حقوقها”.

الإدارية في دار المرأة في بلدة أبو قلقل مهدية العبد أكدت في كلمة لها، أن افتتاح دار المرأة في البلدة جاء بعد جهد كبير من العمل المستمر والمتواصل ليكون بتاريخ هذا اليوم، وأشارت إلى أن المرأة كانت ولاتزال العنصر المهم في بناء المجتمع.

واختتمت مراسم افتتاح دار المرأة بعقد الحضور حلقات من الدبكة الشعبية.

ويضم مركز دار المرأة في بلدة أبو قلقل 5 عضوات، إلى جانب الإدارية مهدية العبد، حيث يأتي افتتاحه بهدف حل مشاكل المرأة في البلدة ودعمها فكرياً وتنظيمياً من خلال التدريب وغيره من الفعاليات الأخرى.

(م ح–ش ع/ج)

ANHA